عائلة آرناس

خبرة 350 سنة في الأرض والزراعة

divider

Osman Bey

يعود تاريخ عائلة أرناس إلى 350 سنة حيث نشأت العائلة من بوتان القديمة في منطقة بوتان، التي تضم المدن التركية الجنوبية الشرقية الحالية من شيرناك و سيرت و باتمان و اردين الشرقية.
لقد استقر السلف الأقدم للعائلة، ابن حاكم بوتان في ماردين – ميديات في المنطقة في القرن السابع عشر، و لاتزال عائلة أرناس تعيش بنفس المنطقة.

كانت أكثر اوقات العائلة ازدهارا تحت حكم تامر بيك(أحد أحفاد كوسيك سلف العائلة الحديثة الشعبية لتيمور)، وثم بعد ذلك تحت حكم عثمان بيك.
خلال القرن التاسع عشر، كان عثمان بيك الحاكم الأكثر تأثيرا في مقاطعة ميديات، التي هي مهد الديانات القديمة لسهول بلاد ما بين النهرين ( ميردين ماردين).

أمن عثمان بيك السلامة والأمن في القرى التي حكمها و حمى المنطقة ضد الهجمات. وكان يعتبر الجهة الرسمية في المنطقة وكان مسؤولا عن جمع الضرائب من القرى التي حكمها وتامين الانضباط في المنطقة.

 منزل عائلة آرناس اغرو القديم

عاشت عائلة أرناس في تربة خصبة و شمس ساطعة و أحوال جوية ملائمة في المنطقة . وأنشئت شروطا مثالية من أجل زراعة الكرمة. كانت الكرمة تعبتر مقدسة في جميع الاديان، لذا كان الناس يزرعون الكرمة على هذه الأراضي منذ آلاف السننين. وكانت هذه الأراضي في عصرها الذهبي تحت حكم عثمان بيك.

قام عثمان بيك بتعبئة كافة القرويين و الناس المحليين لتجديد جميع الكروم. أحضر أنواع جديدة من الكرمة من الأراضي البعيدة وقام بحفر آبار المياه الكثيرة في المنطقة ليلبي حاجة المنطقة من الماء.

اليوم ، هناك 25 نوع من أنواع الكرمة المختلفة تزرع في المنطقة ، وعلى وجه الخصوص في اقليم ماريدن / ميدات متضمنة ميزروني، كيركوش، زيتي، زينبي، ديواني، ديرجيك، بيلبيزكي، حاسيني، ميسابيكي، بكاري، كافورك، تيفي، كوندوري، كوريكس و دافيركيلبي. Mezrone, Kerkush, Zeyti, Zeynebi, Deywani, Direjik, Bilbizeki, Hasseni, Misabeki, Bakari, Karfok, Teyfi, Kunduri, Koxer و Dafirkelbe .

ان رولات الدبس والخل الفواكه المجففة و عنب الطاولة و العنب التي تستخرج من هذا الكروم لذيذة جدا. إن انتاج نبيذ مديات الآشوري الذي يستخرج من العنب بالطرق التقليدية يعتبر واحدا من مجموعات النبيذ التي لا يمكن الاستغناء عنه

كروم عنب آرناس اغرو

تعمل العائلة أيضا في زراعة اللوز وكانت لاعبا هاما في الحفاظ على زراعة اللوز في المنطقة.

كانت عائلة أرناس ولا تزال تزرع التربة بالمحاصيل و الأشجار و الكروم منذ أكثر من 350 سنة و هم يحملون خبرتهم الـ 350 سنة حتى اليوم. لقد فهموا أهمية الأرض بالنسبة للبشر والبشرية ولم ينحرفوا عن مسار تقاليد أسلافهم و أظهروا أن الأرض ضرورية وهامة وتستحق الاحترام.

تستمر رحلة أرناس المثيرة والمبهجة في المنتجات الزراعية بالمثابرة و الإيمان و الصدق و لقد ورثنا ذلك من عثمان بيك.